عدد الزوار: 2266

ولاية النيل الأبيض

شبكة مرجان
Share

تقع ولاية النيل الأبيض في أواسط السودان بين خطي عرض 12-13,30 درجة شمالا، وخطي طول 31-33,30 درجة شرقا.تحدها شمالاً ولاية الخرطوم، غرباً شمال كردفان، من الجنوب الغربي ولاية كردفان وجمهورية جنوب السودان  من الجنوب.
المساحة:
تبلغ مساحة الولاية 16000 كيلومتر مربع.
تجاور النيل الأبيض العديد من الولايات وترتبط بها بطرق معبدة وخطوط السكة حديد حيـث توجد بها رئاسة الأقليم الجنوبى للسكة حديد بالإضافة للنقل النهري الذي يربط جمهورية جنوب السودان بالسودان . و تنقسم الولاية إدارياً إلى (8) ثمانية محليات .و تتميز الولاية بفصلين رئيسيين ( الشتاء البارد وفصل الصيف الممطر أو الرطب) وتزيد نسبــة الأمطار الأكثر من (600)ملم/العام جنوباً. و من المعالم الواضحة بالولايــة (النيل الأبيض ) الذى يقسم الولاية إلـــى جزئين شرقى وغربـــى و يشمل (6) مناطق بيئية متباينة التضاريس والتربة والغطاء النباتى.



المناخ :
يسودها المناخ الجاف وشبه الجاف حيث تتراوح الأمطار السنوية بين 300 ملم في شمال الولاية وأكثر من 600 ملم في جنوبها.
السكان :
-    يبلغ عدد سكان الولاية 675 الف نسمة حسب تقديرات 2002 م.


أهم مدنها:
من أهم مدنها مدينة كوستي ينسب الإسم إلى الخواجة (كوستا) أحد المفتشين الإنجليز في حقبة الاستعمار وربك والجزيره أبا و(الشوال)و (الكوه) والدويم والقطينه وتندلتي وكنانة ام جر، شبشة، الصوفي والجبلين وتعتبر مدينة الجزيره أبا من أهم مدن النيل الأبيض من الناحية التاريخية والدينية، نسبة لأن الثورة المهدية نشأت وبدأت من الجزيرة أبا وأول نصر سجله الأمام المهدي علي الحكومة التركية ((1884م  كان في تلك الجزيرة ومنها انتشرت وتوالت انتصارات المهدية حتى حكمت كل السودان.وهي المعقل الرئيسي للأنصار(أنصار الإمام المهدي) وحزب الأمة.


الصناعة :
عرفت الولاية الصناعة منذ زمن بعيد ويوجد بها العديد من الصناعات القومية المتمثلة فى صناعة السكر والأسمنت ، ونمت الصناعة فى الفترة من( 94 ــــ 2008م) بشكل ملحوظ وتنوعت فى جميع مجالات التصنيع المختلفة ويوجد بالولاية العديد من المناطق الصناعية الثقيلة والخفيفة ومناطق الحرفيين .
وإرتبط التصنيع بالولاية بالمنتجات الزراعية ( الفول السودانى –السمسم – السكر ) وتم التصديق بالعديد من المشروعات التى إكتمل وبدأ الإنتاج الفعلى بها تتمثل فى الصناعات الغذائية ومواد البناء والبلاستيك موزعة على مدن الولاية المختلفة .فهناك العديد من المصانع مثل :
•    مصنع سكر كنانة وعسلاية ومصنع الأسمنت بربك ومشروع سكر النيل الأبيض .
•    بها سعات تخزينية مهولة للسلع والبضائع والمواد البترولية .
•    يوجد بها البترول فى جنوب منطقة ربك وغرب وجنوب كوستى .
•    تتوفربها الخدمات المصرفية وبها العديد من أفرع البنوك التجارية والتخصصية .
وولاية النيل الأبيض إحدى ولايات الثقل الصناعى وبحكم موقعها المتميز ومواردها المهولة وإمكانياتها العالية وإعتبارها بوابة الأمن والسلام والإستقرار تلعب الولاية دوراً متعاظماً فى التنمية وإنعاش الإستثمار وقطاعاته المختلفة ( زراعى – صناعى – خدمى ) خاصةً أن مفوضية الإستثمار تضم كافة التخصات مما أدى ذلك لجذب العديد من الشركات رجال المال والأعمال بإتخاذ خطوات جادة ورغبات أكيدة فى الإستثمار بالولاية .


الجواذب السياحية بالولاية :
حيث يخترق النيل الولاية من الشمال الى الجنوب بطول 380 كلم تقريباً ويقسمها شرقاً وغرباً جاعلاً منها مناطق ذات جذب سياحى هام وتشمل :
ضفاف النيل الشرقى والغربى  منها العباسية بيارة أم مهانى – الحديب – جنائن جودة المرابيع ود اللبيح  الجزيرة أبا – طيبة وهنالك منطقة شرق كنانة .

1/ جناين خور أبو حبل السياحية
تقع غرب كوستي و بالقرب من طريق كوستي الأبيض و على مسافة 90 – 100 ك تقريباً  وهي عبارة عن جناين في شكل غابات كثيفة على ضفاف خور أبو حبل الممتد من جبال النوبة ماراً بأم روابة و مدينة تندلتي متجهاً غرباً حتى النيل الأبيض بالقرب من قلي و الفشاشوية .
وتمتاز بالجمال الطبيعي الساحر والذي يصلح للاستثمار التجاري السياحي بإقامة الفنادق والكازينوهات والقرى السياحية .

2/ غابات بئر الكتر
غرب كوستى ويمين الطريق القومي وعلى مسافة 30ك تقريباً و تمتاز بالغابات الكثيفة وتستخدم في الرحلات في أيام العطلات لجمالها الخلاب وبقربها من مدينة كوستى والقرى المجاورة . وتصلح للإستثمار السياحي بإقامة القرى السياحية والمنتجعات .

3/ موقع الفشاشوية السياحي
يقع بمنطقة الفشاشوية على شاطئ النيل الغربي وعلى مسافة 20ك تقريباً . شمال كوستي ويمتاز بجمال رائع وأشجار ظليلة وكثيفة وتشكل لوحة جمالية رائعة ويزورها المواطنون لقضاء العطلات ، ويميزها  وقوعها على شاطئ النيل الخالد ومياهه العذبة . ويصلح لإقامة قرى الأطفال السياحية والمنتجعات لقربها من المدن والقرى المجاورة .

4/ شواطئ مدينة كوستى
على إمتداد مدينة كوستى ويصلح للإستثمار السياحي في مجال الفنادق والكازينوهات وقري الأطفال والحدائق العامة ويميزها وجود المدينة المزدحمة بالسكان والتي تحتاج لاماكن الترفيه التي تخلو منها .
5/ موقع أم هانى والعباسية السياحي
على شاطئ النيل وجنوب مدينة كوستى على مسافة 10 ك تقريباً .
:المميزات
موقعه على النيل وغاباته المنتشرة على ضفافه وطبيعته السياحية الجميلة ويصلح للاستثمار في مجال المنتزهات وقرى الاطفال ويميزه قربه من مدينة كوستى وربك
6/ شواطئ مدينة ربك
تقع غرب المدينة وعلي ضفاف النيل ويصلح للإستثمار في مجال الفنادق والكازينوهات وقري الاطفال مستفيدة من الإزدحام السكاني بمدينة ربك حاضرة الولاية .

7/موقع المرابيع السياحي
ويقع بمنطقة مرابيع وداللبيح شمال ربك بمسافة 15كيلومتر تقريباً من ربك  وعلي شاطئ النيل وهو موقع طبيعي وسياحي رائع الجمال ويمتاز بالخضرة الطبيعية الجذابة ويصلح للاستثمار السياحي في مجال المنتجعات والحدائق العامة .

8/الجزيرة أبا وجزيرة طيبه

وهي جزيرة تاريخية واسعة علي النيل الأبيض شمال ربك وعلي مسافة 10كيلومتر من ربك تقريبا .وترتبط تاريخياً بالثورة المهدية وبلجوء المهدي إليها أثناء ثورته علي المستعمر البغيض وفيها كان مقره ومكان تعبده وتمتاز الجزيرة بالجمال الخلاب وتصلح سياحياً للاستثمار في مجال المنتجعات والقري السياحية وحدائق الأطفال . ويربطها بالبر طريق الجاسر التاريخي الذي قام بردمه أنصار الثورة المهدية في عملية لا تخلو من العزيمة والإصرار وقوة الإرادة .وتمتد الجزيرة جنوبا لتشمل جزيرة طيبه حيث الجناين المنتشرة والممتلئة بجميع أنواع الفواكه والتي تغذي أسواق المنطقة بكاملها وتصلح للاستثمار أيضا في المجالات الواردة أعلاه .

9/شواطئ مدينة الدويم
علي امتداد شواطئ المدينة وتصلح للاستثمار في مجال الكازينوهات والحدائق العامة والفنادق ومنتزهات الاطفال للاستفادة من الثقل السكاني بالمدينة وقربها من الطريق العام والقري المجاورة .

10/منطقة ام جر الغربية السياحية
وهي جزيرة تقع  علي الضفة الغربية للنيل وعلي مسافة 15كيلومتر تقريبا من مدينة الدويم وتمتاز بالجمال الساحر والطبيعة الخلابة إذ يمكن إن نطلق عليها (جنة  النيل الأبيض) بإمكانياتها الطبيعية المخضرة ،وتمتاز أيضاً بهجرة الطيور النادرة من جميع أنحاء العالم في مواسم بعينها ولذا يؤمها أشقائنا من العرب لصيد الطيور في تلك المواسم وتصلح للاستثمار السياحي في مجال المنتجعات وحدائق الاطفال لقربها من المدن المجاورة مع تعبيد الطرق المؤدية لها وتوفير الخدمات الأخرى كالاستراحات والمياه والكهرباء وخلافه .


11/منطقة الباجا السياحية
تقع هذه المنطقة السياحية في الشمال الغربي للدويم وفي الاطراف الجنوبية الشرقية للصحراء الكبري حيث الواحات المتفرقة والطبيعة الصحراوية .وتمتاز بالحياة البرية والتي تتمثل في الغزلان بأنواعها المختلفة والحيوانات الزاحفة والأرانب ويؤمها الزوار لأغراض الصيد والاستمتاع بالمشاهدة علي الطبيعة ويمكن فيها إضافة الاستراحات والإضاءة وخدمات المياه والكهرباء والمرافق الصحية وتعبيد الطرق المؤدية لها .

12/شواطئ مدينة القطينة السياحية
تقع في شمال الولاية وعلي مسافة 250كيلومتر تقريبا من كوستي وربك .
المميزات
تمتاز هذه المنطقة بشواطئ رملية ممتدة جميلة ومكشوفة تسر الناظرين كما تمتاز بضحالة شواطئها مما يشجع علي السباحة بثقة واطمئنان وتصلح للاستثمار في مجال القري السياحية والمنتجعات ومنتزهات الاطفال السياحية .

13/منطقة ودجار النبي السياحية

تقع في حدود الولاية الشمالية مع ولاية الخرطوم وتتبع لمحلية القطينة بمسافة 280كيلومتر من ربك  علي شواطئ النيل وتتوسط منطقة تكسوها الأشجار المخضرة ومنحنيات النيل ذو الشواطئ الرملية النظيفة ويؤمها الزوار لقضاء العطلات من ولاية الخرطوم والمناطق المجاورة وتصلح للاستثمار السياحي كالمنتجعات والقري السياحية والكازينوهات وقري الأطفال السياحية .
14/ المناطق الأثرية بالولاية .

1/ موقعة أم دبيكرات التاريخية

و تقع غرب كوستي على مسافة 50 ك تقريباً  من كوستي ( و هي الموقعة التاريخية الشهيرة في ختــام الثورة المهدية و دارت هذه المعركة في 24/11/1899 م حيث اتجه إليها خليفة الأمام المهدي الخليفة عبد الله تورشين (التعايشي )  و يرافقه الأمير علي ود حلو و الأمير محمد فضيل والأمير شيخ الدين.ومجموعة من جيش الأنصار في طريقهم لولاية دارفور بعد هزيمتهم  في معركة كرري بأمدرمان وذلك حتـى يتمكــنوا من إعــــادة تنظيمهم و ترتيب أوضاعهم العسكرية و معاودة التحرك من جديد لمهاجمة الجيش الإنجليزي بالخرطوم . و في هذه المعركة و التي استشهد فيها هؤلاء الأبطال الميامين قد أبلوا  بلاءً حسناً و كانوا مثالاً للرجل السوداني الشجاع الذي يفدي وطنه بدمه و روحه و دفن فيها هؤلاء الشهداء الأبطال .  و تمت إضافة بعض الإستراحات و المسجد و بعض المرافق الخدمية في عهد حكومة الإنقاذ . و أصبح موقعاً تاريخياً هاماً يزوره الناس للترحم عليهم والدعاء لهم و مشاهد آثار هذه المعركة التاريخية الشهيرة .


2.    مدينة الذهب الأثرية بالكوة
تقع بمدينة الكوة القريبة من عاصمة الولاية ربك بمسافة لا تتعدى 100ك تقريباً على ضفاف النيل الأبيض و على الطريق الرئيسي المؤدي إلى الخرطوم و توجد بهذه المنطقة الآثار التاريخية القديمة المرتبطة بفترات تاريخية متعددة  و تتمثل في المقتنيات الأثرية من فخار و ذهب و غيره من المعثورات  الأثرية و لأهمية هذه الآثار التاريخية سميت بمدينة الذهب .